كاميرات مراقبة داخل دورات المياه بجامعة الإسكندرية تثيرغضباً بمصر

صورة
فوجئ طلاب كلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية (شمال مصر)، بوجود كاميرات مراقبة داخل حمامات الطلبة والطالبات، الأمر الذي أثار حالة من الغضب بين الطلبة وعلى مواقع التواصل ووصل صداها للفضائيات المصرية.

ورفض الطلاب ما وصفوه بانتهاك خصوصياتهم أيا كانت الأسباب التي دفعت الجامعة لنشر تلك الكاميرات، فيما انهالت التعليقات الساخرة والغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على القرار.

من جانبها، أوضحت الدكتورة خديجة أحمد إسماعيل عميد الكلية أن الكاميرات موجهة على مدخل باب دورات المياه للتعرف على الداخل والخارج فقط، وأن الشاشة الخاصة بالكاميرات موجودة داخل مكتبها ولا يطلع عليها أحد غيرها.

وأشارت إلى أن سبب وضعها هو حدوث بعض السرقات، لافتة إلى أنه بناءً على رغبة الطلاب سيتم نقل الكاميرات من داخل الحمام إلى خارجه.

صورة

شارك أصدقائك هذا المقال عبر :
  •  
  •  
  •  
  •