جرح جندي كوري شمالي خلال فراره الى كوريا الجنوبية

تعبيريه
جرح جندي كوري شمالي بالرصاص الاثنين خلال فراره الى الجنوب عبر المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة الكورية، كما ذكر الجيش الكوري الجنوبي.

وقالت القيادة المشتركة لاركان الجيش في بيان أن الجندي عبر الى الجنوب في المنطقة الامنية المشتركة في قرية بانمونجوم، النقطة الوحيدة في المنطقة المنزوعة السلاح التي تنتشر فيها قوات الكوريتين وجها لوجه.

وقال البيان “إن جيشنا استقبل جنديا كوريا شماليا بعد ان عبر من موقع في كوريا الشمالية باتجاه نطقتنا +فريدوم هاوس+” في اشارة الى مبنى يقع في الجانب الجنوبي من القرية التي تقسمها الحدود.

ونقل الجندي المنشق الى مستشفى بعد اصابته بنيران جندي كوري شمالي، بحسب الجيش الكوري الجنوبي. ولم ترد بعد تفاصيل حول حالته الصحية.

وحالات انشقاقات الجنود عبر المنطقة المحصنة المنزوعة السلاح ليست غير عادية، لكنها نادرة في بانموجون التي تعد نقطة جذب للسياح.

وانشق جنديان كوريان شماليان الى الجنوب في حزيران/يونيو الماضي بعد عبور الحدود في منطقة اخرى.

وفي العقود الماضية منذ تقسيم شبه الجزيرة، فر عشرات الجنود الكوريين الشماليين الى الجنوب عبر المنطقة المنزوعة السلاح التي تمتد مسافة كيلومترين داخل كل جانب من الحدود الفعلية.

والعلاقات بين الكوريتين متوترة منذ اشهر وسط تكثيف الشمال تجاربه الصاروخية. في ايلول/سبتمبر الماضي أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة الاكبر لها على الاطلاق، ووصفتها بانها قنبلة هيدروجينية.

شارك أصدقائك هذا المقال عبر :
  •  
  •  
  •  
  •